عالم فيروسات إيطالي يسخر من رونالدو: مرحبا بك في العائلة الكبيرة

10:34 م | الخميس 29 أكتوبر 2020
عالم فيروسات إيطالي يسخر من رونالدو: مرحبا بك في العائلة الكبيرة

كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس

لا يزال يتواجد الجناح الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم فريق يوفنتوس الإيطالي، في عزل طبي عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد -19"، ولكنه عاد مرة أخرى لإثارة الجدل في إيطاليا.

ولم يشارك صاحب الـ35 عامًا منذ 11 أكتوبر الجاري بعد لقاء منتخب بلاده الأخير في بطولة دوري الأمم الأوروبية أمام فرنسا في المباراة التي انتهت نتيجتها بالتعادل السلبي بين كلا الفريقين، ومع ذلك، لا يزال كريستيانو رونالدو، يشغل الوسط الرياضي الذي يتحدث عنه باستمرار ولكن هذه المرة لم يكن الأمر متعلقًا بكرة القدم، بعد شد وجذب مع وزير الرياضة الإيطالي، فينشنزو سبادافورا، عاد نجم يوفنتوس مرة أخرى إلى العناوين الرئيسية.

رونالدو لا يزال يعاني من كورونا

وكانت نتيجة آخر اختبار فيروس كورونا خضع له اللاعب البرتغالي إيجابية وبالتالي غاب عن الهزيمة ضد برشلونة في دوري أبطال أوروبا، خلال المواجهة التي جمعت الفريقين على ملعب "أليانز ستاديوم" معقل السيدة العجوز، أمس الأربعاء ، وأطلق كريستيانو رونالدو بالفعل على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي "إنستجرام" أمس تعليقًا جاء على النحو التالي: "أشعر أنني بحالة جيدة وفي حالة جيدة ، فورزا يوفنتوس! "، قبل إضافة التعليق:" PCR (اسم أحد اختبارات كورونا) هراء! ".

وذكر موقع "le 10sport" أن روبرتو بوريوني، عالم الفيروسات الإيطالي، الذي علق على تصريحات كريستيانو رونالدو، عبر تويتر، وكتب على الشبكة الاجتماعية تعليقًا ساخرة من نجم يوفنتوس: "أرحب بكريستيانو رونالدو في العائلة الكبيرة من علماء الفيروسات".

وأضاف عالم الفيروسات الإيطالي: "سيكون مفيدا جدا لنا في المباراة القادمة ضد أطباء العيون".