أزمة في ليفربول قبل مباراة استعادة صدارة الدوري ضد مانشستر يونايتد

01:46 م | الأربعاء 13 يناير 2021
أزمة في ليفربول قبل مباراة استعادة صدارة الدوري ضد مانشستر يونايتد

ليفربول ومانشستر يونايتد

يواجه نادي ليفربول، الذي يلعب ضمن صفوفه المصري محمد صلاح، أزمة كبيرة قبل مواجهة نظيره مانشستر يونايتد، في كلاسيكو الكرة الإنجليزية، المقرر له في تمام الساعة السادسة والنصف مساء يوم الأحد المقبل، على ملعب آنفيلد معقل الريدز، في إطار قمة منافسات الجولة الـ19 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للموسم الحالي 2020-2021.

ووفقا لما ذكرته صحيفة «ميرور» الإنجليزية، اليوم الأربعاء، فإن الكاميروني جويل ماتيب، مدافع نادي ليفربول، لم يعد جاهزا بعد لخوض مباراة فريقه ضد مانشستر يونايتد، والتي يسعى فيها الريدز للحصول على نقاط المباراة كاملة من أجل استعادة صدارة ترتيب البطولة مرة أخرى، والتي افتقدها للشياطين الحمر، الذين نجحوا في الفوز بلقاءهم الماضي على حساب بيرنلي بهدف نظيف وتصدر جدول المسابقة بفارق ثلاث نقاط.

وأضافت الصحيفة الإنجليزية أن جويل ماتيب تعرض للإصابة في العضلة المقربة في مباراة فريقه ضد وست بروميتش ألبيون، والتي أقيمت يوم 27 ديسمبر الماضي ببريميرليج.

وأشارت الصحيفة في تقريرها أن مدافع ليفربول عاد مرة أخرى للجري حول الملعب والعمل بالكرة على العشب، إلا أنه حتى هذه اللحظة لم يدخل في تدريبات ليفربول الجماعية رفقة زملائه، مبينة أن الألماني يورجن كلوب، مدرب الريدز، يحتاج إلى رؤيته في المران الجماعي مرتين على الأقل من أجل إقحامه في تشكيلته لمباراة مانشستر يونايتد.

نقص دفاعي في ليفربول قبل مباراة مانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي

واختتمت الصحيفة تقريرها أن يورجن كلوب كان قد اضطر كلوب للاعتماد على جوردان هندرسون، قائد الفريق ولاعب الوسط، في مركز قلب الدفاع خلال مباراة ساوثهامبتون، التي خسرها الريدز بهدف نظيف، بجوار فابينيو، لاعب الوسط أيضا، في ظل النقص الدفاعي للفريق، مشيرة إلى أن كلوب يأمل في جاهزية ماتيب قبل لقاء يونايتد، لحاجته إلى عودة هندرسون لمركزه الأصلي في وسط الملعب.

كلوب يضطر لإعادة هندرسون لوسط الملعب في مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد

جدير بالذكر، أنه بحال لم يكن ماتيب جاهزا لمباراة الأحد ضد مانشستر، فإن كلوب سيعيد هندرسون لمركزه الأصلي بكل الأحوال، وسيعتمد إما على ريس ويليامز أو نات فيليبس في قلب الدفاع إلى جوار فابينيو.