حكاوي رمضان.. مونتاري يكسر عناد مورينيو: «لن أفطر لمجرد مباراة»

10:55 ص | الأحد 25 أبريل 2021
حكاوي رمضان.. مونتاري يكسر عناد مورينيو: «لن أفطر لمجرد مباراة»

جوزيه مورينيو و سولي مونتاري بقميص إنتر ميلان

دائما يرتبط شهر رمضان بذكريات لا تنسى مع نجوم كرة القدم التي تظل خالدة في ذاكرتهم ويستعيدوا أحداثها مع كل عام يحل فيه الشهر الكريم، ويستعرض «الوطن سبورت» أبرز تلك الذكريات على مدار شهر الصيام.

ونعود اليوم إلى موسم 2009-2010 في الدوري الإيطالي الممتاز، داحل صفوف فريق إنتر ميلان بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي دخل في أزمة مع لاعبه الغاني سولي علي مونتاري.

كانت المباريات الأولى في الموسم خلال شهر رمضان في ذلك الوقت، وكانت البداية أمام باري في أغسطس 2009، وأصر مونتاري على اللعب صائما، لكن مورينيو كان له رأي آخر، حيث استبدله في الدقيقة 28 من زمن الشوط الأول ودفع بالمهاجم ماريو بالوتيلي بدلا منه.

وفسر مورينيو تبديله المبكر لنجم خط الوسط الغاني، أن مونتاري لم يكن يمتلك الطاقة الكافية لاستكمال المباراة بسبب الصيام.

وسرعان ما جاء الرد عن طريق مونتاري، الذي تحدث حول إصراره على الصيام في الصحافة الإيطالية قائلا: «لن أفطر لمجرد المشاركة ولعب المباريات، أستطيع تقديم أداء جيد، والظهور بالمستوى المطلوب لذلك فما هي المشكلة، سوف أصر على هذا المبدأ طوال حياتي، أرفض الإفطار، فالصيام ركن أساسي في ديني، ولن أضيع فرصة شهر رمضان الذي يأتي مرة واحدة كل عام».

مونتاري يتفوق على عناد السبيشال وان.. ويحقق الثلاثية مع إنتر ميلان

سقط إنتر ميلان في فخ التعادل أمام باري، ليخرج مورينيو في وسائل الإعلام ويثير الجدل بعدما قال إن شهر رمضان لم يأت في الوقت المناسب، وذلك في إشارة إلى لاعبي كرة القدم، ويصر على موقفه ليستبعد نجم خط وسط منتخب غانا من مواجهة الديربي أمام ميلان.

لم يستسلم مونتاري وحافظ على قراره بالصيام، الذي كان يمتد أحيانا للمباريات الكبرى خارج شهر رمضان للتقرب إلى الله، والدعاء من أجل الفوز.

نجح مونتاري في كسر عناد السبيشال وان، وأجبر مورينيو على الدفع به بصورة أساسية، حتى أصبح أحد ركائز الفريق، الذي كتب التاريخ في نهاية الموسم بالفوز بالثلاثية التاريخية «الدوري، الكأس، ودوري أبطال أوروبا».