دليلك لمعرفة كل ما تريد عن 24 منتخب بأمم أوروبا يورو 2020 «صور وفيديو»

11:02 ص | الأربعاء 09 يونيو 2021
دليلك لمعرفة كل ما تريد عن 24 منتخب بأمم أوروبا يورو 2020 «صور وفيديو»

منتخبات يورو 2020

يستعرض معكم «الوطن سبورت» كل ما تريد معرفته عن الـ 24 منتخباً الذين سيشاركون في بطولة أمم أوروبا يورو 2020، والتي ستنطلق منافساتها بداية من يوم 11 يونيو الجاري، وتستضيفها 11 دولة مختلفة، وذلك احتفالاً بمرور 60 عامًا على تنظيم أول نسخة من المسابقة الأوروبية، ويعد المنتخب البرتغالي هو حامل لقب البطولة، بعدما فاز بنسختها الماضية على حساب المنتخب الفرنسي بهدف نظيف في المباراة النهائية عام 2016، على ستاد دو فرانس. 

وتحدثت صحيفة الجارديان الإنجليزية، عن المنتخبات المشاركة في كأس أمم أوروبا، من حيث نقاط القوة والضعف في كلا منها، ونتناولها في التقرير التالي:

المجموعة الأولى 

1- منتخب إيطاليا

يقود روبرتو مانشيني أحلام الأتزوري في هذه النسخة، ويمتلك أعلى معدل فوز لأي مدرب في تاريخ المنتخب الإيطالي في أول 30 مباراة له بنسبة 70%، متفوقاً على مارشيللو ليبي وأريجو ساكي، حيث حقق العلامة الكاملة خلال التصفيات بعشر انتصارات دون أي هزيمة أو تعادل، وجدد عقده حتى يونيو 2026.

                 روبرتو مانشيني مدرب إيطاليا

وضمت قائمة الأتزوري التي ستشارك في اليورو كلا من:

                      قائمة إيطاليا في اليورو

- وجاء التشكيل المتوقع للمنتخب الإيطالي كالتالي:

                      تشكيل إيطاليا المتوقع

وربما لا تزال الشكوك حاضرة حول قدرة ماركو فيراتي على اللحاق بالجولات الأولى من البطولة بسبب الإصابة، وربما سيشارك مانويل لوكاتيلي نجم ساسولو الصاعد بصفة أساسية لتعويض غياب نجم فريق باريس سان جيرمان.

- نقاط القوة : يمتلك الفريق قوة كبيرة في خط الوسط بتواجد نيكولو باريلا نجم إنتر ميلان، بالإضافة إلى جورجينيو المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا مع تشيلسي، وماركو فيراتي نجم باريس حال جاهزيته، مع تألق فيديريكو كييزا مع يوفنتوس خلال الموسم المنقضي، والذي يعقد عليه الأتزوري آمال كبيرة في البطولة.

                         منتخب إيطاليا

- نقاط الضعف : يعاني الفريق في مركز المهاجم الصريح، حيث تصدر أندريا بيلوتي ترتيب هدافي الفريق في التصفيات برصيد 5 أهداف، لكنه مازال غير مقنع للمشجعين، ومن المتوقع أن يكون تشيرو إيموبيلي المرشح الأبرز لقيادة هجوم إيطاليا في البطولة.

2- منتخب سويسرا

يدخل المنتخب السويسري البطولة بقيادة مدربه فلاديمير بيتكوفيتش، الذي يقود الفريق منذ عام 2014، وهو يأمل في تحقيق المفاجأة وانتزاع بطاقة التأهل للدور المقبل.

                          منتخب سويسرا

ويمتلك الفريق العديد من اللاعبين أصحاب الخبرات مثل فابيان شار مدافع نيوكاسل، جرانيت تشاكا لاعب أرسنال، شيردان شاكيري لاعب ليفربول، وبريل إيمبولو مهاجم بوروسيا مونشنجلادباخ الشاب.

- نقاط القوة: هذا المنتخب مستقر منذ عدة سنوات مع عناصره الأساسية الذين يلعبون معًا لفترة طويلة ، ولديهم دفاع قوي، خاصة إذا كان فابيان شار جاهزاً خلال منافسات البطولة.

- نقاط الضعف: يأتي العديد من اللاعبين إلى بطولة اليورو بعد أن أمضوا معظم فترات الموسم على مقاعد البدلاء، وعلى رأسهم نجم المنتخب شيردان شاكيري، لاعب فريق ليفربول الإنجليزي.

3- منتخب تركيا

استعان الاتحاد التركي لكرة القدم بالمدرب المخضرم شينول غونيش لإعادة أمجاد منتخب تركيا من بوابة أمم اوروبا، حيث يعد هو صاحب الإنجاز الأفضل في تاريخ الأتراك بحصولهم على المركز الثالث في كأس العالم عام 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.

                  قائمة المنتخب التركي في يورو 2020

نقاط القوة: ربما لم تكن الأندية التركية تهتم بالدفاع في السابق، لكن الجيل الحالي يمتلك صلابة دفاعية كبيرة، حيث خرج بكلين شيت ( شباك نظيفة ) خلال 8 مباريات في التصفيات المؤهلة للبطولة، ولم يستقبل سوى ثلاث أهداف فقط، بوجود أوزان كاباك لاعب شالكه الذي لعب على سبيل الإعارة مع ليفربول، وميريح ديمرال مدافع يوفنتوس، وكاجلار سويونكو نجم ليستر سيتي.

نقاط الضعف: هناك نقص في الخيارات في مركز الظهير الأيسر، وسيعتمد جونيش على بعض اللاعبين الشباب، الذين سيخوضون مواجهات صعبة ضد اللاعبين أصحاب الخبرات في هذه المجموعة.

4- منتخب ويلز

تواجد المنتخب الويلزي في نصف نهائي البطولة منذ 5 سنوات في النسخة السابقة، لكنه يدخل البطولة الحالية بتوقعات أقل، في ظل استفاقة منتخبات أوروبا الكبرى، لكن يأمل روبرت جون بيدج مدرب المنتخب المؤقت خلفاً للمقال ريان جيجز في الخروج بنتيجة مقبولة وخطف أحد بطاقة التأهل من المجموعة الأولى، بقيادة نجم المنتخب جاريث بيل لاعب ريال مدريد الذي لعب خلال الموسم معاراً لفريق توتنهام هوتسبير.

             منتخب ويلز بقيادة نجمه جاريث بيل

- نقاط القوة: ويلز لديها جيل رائع من اللاعبين الشباب القادمين بقوة في عالم الكرة الأوروبية، مثل دانيال جيمس جناح مانشستر يونايتد نيكو ويليامز الظهير الأيمن لفريق ليفربول، وإيثان أمبادو لاعب فريق شيفيلد يونايتد.

- نقاط الضعف: في مجموعة تعتمد على القليل من اللاعبين أصحاب المهارة تمثل مشاكل الإصابة التي تعرض لها آرون رامزي مصدر قلق في المنتخب، بالإضافة لغياب عنصر الخبرة في خط الدفاع والذي يمثله جيمس لورانس مدافع سانت باولي الألماني الذي تم استبعاده من قائمة ويلز في البطولة بسبب الإصابة وتم استبداله بـ بتوم لوكيير لاعب فريق لوتون تاون.

المجموعة الثانية

1- منتخب بلجيكا

يقود روبرتو مارتينيز أحلام الجيل الذهبي للمنتخب البلجيكي، الذي نجح في الوصول لنصف نهائي كأس العالم الأخيرة عام 2018، ويتصدر التصنيف العالمي للمنتخبات الصادر من الفيفا، ويأمل في التتويج بلقب الأول في كأس أمم أوروبا عبر التاريخ.

                         منتخب بلجيكا

نقاط القوة: يمتلك روبرتو مارتينيز مجموعة رائعة من المواهب الهجومية بداية من كيفن دي بروين، إيدن هازارد، كاراسكو، درايس ميرتينز، روميلو لوكاكو نجم إنتر ميلان.

نقاط الضعف: يتواجد في خط الدفاع الثلاثي يان فيرتونخين، توبي ألدرفيريلد وتوماس فيرمايلين، ويعاني الثلاثي من التقدم في العمر، ويمكن أن يواجهوا صعوبة في مجاراة السرعة التي يتمتع بها لاعبو المنتخبات المنافسة.

2- منتخب الدنمارك

نقاط القوة: أنشأ كاسبر هيولماند المدير الفني للمنتخب الدنماركي حقيقية مختلفة بخلق التجانس بين اللاعبين وتحقيق نتائج إيجابية في التصفيات، ولم يخشى إدخال لاعبين جدد إلى الفريق.

نقاط الضعف: اثنان من اللاعبين الثلاثة المحتملين لقيادة خط الهجوم ، مارتن برايثويت ويوسف بولسن ، لم يسجلوا أو يلعبوا بانتظام مع أنديتهم هذا الموسم.

3- منتخب روسيا

يأمل المنتخب الروسي بقيادة مدربه ستانيسلاف تشيرتشيسوف في تكرار نتائجهم الإيجابية في البطولات القارية الكبرى، بعدما وصلوا إلى ربع نهائي كأس العالم في نسخته الماضية على أرضهم عام 2018.

                           منتخب روسيا

نقاط القوة : اللاعبون مرنون للغاية من الناحية التكتيكية، في المباريات الثلاث الأخيرة، استخدم ستانيسلاف تشيرتشيسوف 5 خطط لعب مختلفة.

نقاط الضعف : موقف حراسة المرمى يبدو ليس جيداً، حيث يعد إيجور أكينفيف هو أفضل حارس في روسيا، لكنه لن يكون مشاركاً في بطولة اليورو بعد اعتزاله اللعب دولياً، لذا من المقرر أن يبدأ أنطون شونين لاعب دينامو موسكو البطولة بصفة أساسية.

4- منتخب فنلندا

وصل المنتخب الفنلندي لبطولة أمم أوروبا للمرة الأولى في تاريخهم، بفضل تألق مهاجمهم تيمو بوكي، نجم فريق نورويتش سيتي الإنجليزي، الذي تصدر ترتيب هدافي منتخب بلاده في التصفيات برصيد 10 أهداف.

نقاط القوة: روح فريقهم قوية ، والعديد منهم لعبوا معًا منذ بطولة أوروبا تحت 21 عامًا في عام 2009، لذلك فهناك تجانس كبير بينهم، كما يقول باولوس أراجوري لاعب فريق ليخ بوزنان: "نحن أكثر من زملاء ، نحن أصدقاء".

نقاط الضعف: لا شك أن الدفاع سيكون الأولوية للمنتخب حديثه العهد في البطولة، لكنهم يصنعون فرصاً قليلة للتهديف، ليس من المستغرب أن يكون هناك اعتماد مفرط على تيمو بوكي الذي سجل 10 من أصل 16 هدف لمنتخب بلاده في التصفيات، مما سيؤثر على قوة الهجوم حال مراقبته من الخصوم بشكل جيد.

المجموعة الثالثة:

1- أوكرانيا

يدخل المنتخب الأوكراني البطولة بقيادة مهاجمه مدربه الحالي أندريه شيفشينكو، والمهاجم الأسطوري للمنتخب صاحب الزي الأصفر والأزرق، والذي حقق نتائج مبشرة خلال التصفيات، حيث تأهل بسهولة متصدراً مجموعته دون أن يتعرض لأي هزيمة في مشواره نحو يورو 2020.

                أندريه شيفشينكو مدرب منتخب أوكرانيا

نقاط القوة: تواجد أولكسندر زينتشينكو لاعب مانشستر سيتي، والذي يعد اللاعب الجوكر لدى الأوكرانيين، مع وجود لاعب خط الوسط المهاجم رسلان مالينوفسكي، أحد نجوم فريق أتالانتا، والذي يستطيع فتح أي دفاع بتحركاته الذكية ومهاراته الخاصة.

نقاط الضعف: سقوط المنتخب الأوكراني في فخ التعادل خلال أول ثلاث جولات في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم، أثار الشكوك حول قوة خط الهجوم خاصة رومان ياريمتشوك مهاجم فريق جينت البلجيكي، الذي يحتاج الفريق الأوكراني لأن يقدم بطولة جيدة من أجل مساعدته على تسجيل الأهداف.

2- هولندا

يعود المنتخب الهولندي للواجهة مجدداً بعدما شهد فترة تعثر أبعدته عن المنافسات الأوروبية، لكنه حقق نتائج مبهرة في التصفيات تحت قيادة مدربه فرانك دي بور، الذي قاد الطواحين للتأهل بعدما حقق 6 انتصارات مقابل تعادل وحيد وهزيمة وحيدة كذلك، ويأمل في مواصلة تألقه مع أحفاد يوهان كرويف في يورو 2020.

                             منتخب هولندا

نقاط القوة: يمتلك الهولنديون اثنان من أفضل اللاعبين الشباب في القارة العجوز، وهما ماتياس دي ليخت مدافع يوفنتوس، وفرينكي دي يونج لاعب وسط برشلونة، بالإضافة للمستوى الفني المميز الذي يقدمه ممفيس ديباي خلال الأونة الأخيرة.

نقاط الضعف: تعتبر خسارة فيرجيل فان دايك نجم فريق ليفربول، الذي سيغيب عن البطولة بسبب الإصابة، ضربة ليس فقط للدفاع ولكن للفريق بشكل عام عندما يتعلق الأمر بدوره القيادي داخل وخارج الملعب.

3- النمسا

يقود المدرب الألماني فرانكو فودا طموحات المنتخب النمساوي، والذي تولى قيادة المنتخب منذ أكتوبر 2017، وقد ينجح في تحقيق المفاجأة وخطف بطاقة التأهل للدور المقبل.

                         منتخب النمسا

نقاط القوة: هناك مزيج جيد من اللاعبين الشباب مع أصحاب الخبرات القديمة، بالإضافة لوجود عدد من اللاعبين من الجيل المتوسط، ويمتلكون قائد حقيقي يتمثل في ديفيد ألابا لاعب فريق بايرن ميونيخ السابق وريال مدريد الحالي.

نقاط الضعف : الفريق لا يمتلك نجوما لذلك يمكنه الانتصار على المنتخبات في نفس مستواه، لكنه سيجد صعوبة مع أي منتخب بإمكانيات أفضل، خاصة أنه لم يحقق أي فوز في البطولات القارية منذ منافسات نهائيات كأس العالم عام 1990.

4- مقدونيا الشمالية

يشارك منتخب مقدونيا الشمالية، للمرة الأولى في تاريخه بمسابقة كأس أمم أوروبا، بقيادة إيجور أنجيلوفسكي المدير الفني للمنتخب، مع الهداف التاريخي للمنتخب جوران بانديف والأكثر أيضاً على مستوى عدد المشاركات.

نقاط القوة: شراكة الشباب والكبار في خط الهجوم، بين إليف إلماس وجوران بانديف تعطى قوة وأفضلية لخط الهجوم بالمنتخب المقدوني، حيث يلعبون بروح عالية وانسجام كبير.

نقاط الضعف: قد يكون الافتقار إلى الخبرة في البطولات الكبيرة مشكلة لدى منتخب مقدونيا الشمالية، بالإضافة لأن العديد من اللاعبين ينشطون في أندية الدرجة الثانية بمختلف الدوريات الأوروبية.

المجموعة الرابعة

1- منتخب إنجلترا

يتسلح المنتخب الإنجليزي بقيادة مدربه جاريث ساوثجيت، بالعديد من اللاعبين الشباب المميزين، والذين تألقوا في البريميرليج والدوريات الأوروبية الكبرى خلال السنوات الماضية، أملا في تحقيق لقب اليورو للمرة الأولى في تاريخهم، بتواجد هاري كين لاعب توتنهام هوتسبير وأحد أفضل المهاجمين في العالم.

                           منتخب إنجلترا

نقاط القوة: شكل اللاعبون الشباب مثل ماسون ماونت، فيل فودين، جود بيلينجام وبوكايو ساكا، قوة كبيرة وإضافية لصفوف المنتخب، مما يمنح ساوثجيت العديد من الخيارات في كل مباراة للتفوق على منافسيه.

نقاط الضعف: تعرض ساوثجيت لانتقادات لكونه يلعب بصورة دفاعية للغاية، ضد الفرق الكبرى الأخرى ويحتاج إلى تحقيق التوازن الصحيح في المباريات الكبيرة، بالإضافة للضربة القوية التي تعرض لها منتخب الأسود الثلاثة بغياب ظهير ليفربول، ترينت ألكسندر أرنولد بسبب الإصابة.

2- منتخب كرواتيا

أصبح المنتخب الكرواتي بقيادة مدربه زلاتكو أحد أفضل المنتخبات في القارة العجوز خلال الفترة الماضية، حتى وصل إلى نهائي كأس العالم في نسخته الماضية، ثم سقط في فخ الهزيمة أمام فرنسا بشكل قاسي.

نقاط القوة: هناك جيل جديد من اللاعبين الجيدين القادمين في سماء الكرة الكرواتية، بما في ذلك بورنا باريسيتش ونيكولا فلاسيتش وبرونو بيتكوفيتش، ورغم اعتزال أو غياب نجوم مونديال 2018 لكن لا يزال لوكا مودريتش ينثر السحر بأقدامه برفقة فريقه ريال مدريد الإسباني.

نقاط الضعف: بدأ لاعبو خط الدفاع يتقدمون في السن مع إصابة ديان لوفرين وشكوك حول مشاركته، فإنه من الممكن أن يدفع زلاتكو بالثنائي الشاب كاليتا كار مدافع مارسيليا أو جوسكو جفارديول مدافع دينامو زغرب الكرواتي.

3- منتخب التشيك

يعتمد المنتخب التشيكي بقيادة مدربه ياروسلاف شيلهافي، على اللعب المباشر والضغط العالي على خصومه، مما قد يجعله يقدم نتائج إيجابية ويخطف أهداف مهمة أمام المنتخبات الكبيرة.

نقاط القوة: الكرات الثابتة تعد سلاحاً مدمراً لصالح المنتخب التشيكي، في ظل وجود توماس سوتشيك نجم وست هام يونايتد، أليكس كرال لاعب سبارتاك موسكو، وباتريك شيك مهاجم باير ليفركوزن، ومايكل كرمينسيك مهاجم كلوب بروج المعار إلى باوك اليوناني، وأنتونين باراك لاعب هيلاس فيرونا المعار من أودينيزي جميعهم يجيدون ألعاب الهواء.

نقاط الضعف: الطريقة التي يلعب بها المنتخب التشيكي غالبًا ما تترك باتريك شيك معزولًا في خط الهجوم، وكان التسجيل مشكلة في التصفيات، حيث سجل 13 هدفاً فقط خلال 8 مباريات خاضها مع منتخب بلاده.

4- منتخب إسكتلندا

يشارك المنتخب الإسكتلندي في أول بطولة قارية له منذ عام 1998، وهذا يعد خطوة إيجابية، ولكن يأمل رفاق ستيف كلارك المدير الفني للمنتخب في الوصول إلى ما هو أبعد من التمثيل المشرف.

                      منتخب إسكتلندا

نقاط القوة : فريق ستيف كلارك يكون في أفضل حالاته عندما يكون دوره هو استعادة الاستحواذ والقيام بالهجمات المرتدة وهذا قد يساعده أمام المنتخبات الأقوى منه، كذلك فهو سوف يتسلح بالموسم الجيد الذي قدمه عدة لاعبون مع أنديتهم، مثل أندرو روبرتسون مع ليفربول، كيران تيرني مع أرسنال، سكوت ماكتوميناي رفقة مانشستر يونايتد، وتشي آدامز مع ساوثهامبتون.

نقاط الضعف: اتُهم الفريق بأنه يلعب بطريقة مملة في بعض الأحيان، ويفتقر إلى القوة الهجومية في الأطراف، بالإضافة لعدم وجود زيادة هجومية داخل منطقة الجزاء لدى الخصوم.

المجموعة الخامسة

1- إسبانيا

يقود لويس إنريكي المنتخب الإسباني من أجل استعادة أمجاده في البطولة الأوروبية، وسط سخط جماهيري كبير ضد مدرب برشلونة السابق، بسبب عدم استدعائه أي لاعب من صفوف فريق ريال مدريد في القائمة لأول مرة في تاريخ الماتادور.

                         منتخب إسبانيا

نقاط القوة: تم استدعاء إيمريك لابورت لتمثيل المنتخب الإسباني بدلاً من الفرنسي مما قد يساعد خط دفاع الفريق الإسباني، بالإضافة لتألق الموهوب الصغير بيدري صاحب الـ 18 عامًا مع فريق برشلونة، ويأمل إنريكي في أن يسير بيدري على خطى أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز.

نقاط الضعف: بعد استبعاد سيرجيو راموس في اللحظات الأخيرة من القائمة، قد يكون هناك خلل ما بسبب غياب اللاعب صاحب الشخصية القيادية عن صفوف الماتادور، الذي سوف يفتقد أيضاً لخدمات سيرجيو بوسكيتس بسبب فيروس كورونا، وكان إنريكي قد استدعى 24 لاعباً رغم وجود مكانين إضافيين في القائمة.

2- السويد

يأمل يان أندرسون في قيادة منتخب بلاده للعبور إلى الدور الثاني على الأقل وتجاوز مرحلة المجموعات، بعدما كان المنتخب السويدي ضمن الثمانية الكبار في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

نقاط القوة: عاد التركيز على المجموعة ، ولدى المدير الفني يان أندرسون وأصبح لدي المزيد من الخيارات للمضي قدمًا مقارنةً بعام 2018.

                          منتخب السويد

نقاط الضعف: إصابة إبراهيموفيتش تعني خسارة السويد هدافاً متألقاً ويسجل بكثرة، فهل سوف هل يستطيع المهاجم الشاب ألكسندر إسحاق لاعب ريال سوسيداد تعويض غياب السلطان؟

3- بولندا

يتسلح المنتخب البولندي بخبرات نجمه روبرت ليفاندوفسكي، وهداف منتخب بلاده في التصفيات برصيد 6 أهداف، من أجل تكرار أفضل نتائجه في البطولة على الأقل، حيث وصل لربع نهائي النسخة الماضية عام 2016، قبل أن يودع المسابقة على يد البرتغال حامل اللقب بركلات الترجيح في ذلك الوقت.

نقاط القوة: أي فريق مع روبرت ليفاندوفسكي سيهدد المرمى بشكل دائم، بالإضافة لوجود بيوتر زيلينسكي الذي يعد قادراً على خلق الفرص للمهاجم.

نقاط الضعف: على الرغم من كل الحديث الإيجابي ، فإن النتائج لم تكن رائعة تحت قيادة باولوسوزا ، الذي يطلب الكثير من لاعبيه من الناحية التكتيكية.

4- سلوفاكيا

وصل منتخب سلوفاكيا إلى البطولة، بعدما احتل المركز الثالث في مجموعته خلف منتخبي كرواتيا و ويلز، ثم تفوق على جمهورية إيرلندا وكذلك إيرلندا الشمالية، وكانت أفضل نتائجه الوصول لدور الـ 16 خلال النسخة الماضية، عندجما تم إقصائه على يد منتخب ألمانيا.

                           منتخب سلوفاكيا

نقاط القوة: هناك رغبة في إثبات خطأ المنتقدين داخل دولة سلوفاكيا، فهي تشن حملات على بعض اللاعبين، وهناك العديد من لاعبي الوسط الشباب القادمين بقوة، بما في ذلك المراهق توماش سوسلوف لاعب جرونينجن.

نقاط الضعف: يبلغ الكابتن والقائد للمنتخب السلوفاكي، ماريك هامسيك 33 عاما، وقد تعرض للإصابة، سلوفاكيا لا تعمل بشكل جيد بدونه في أفضل حالاته.

المجموعة السادسة

1- ألمانيا

يتولى يواخيم لوف قيادة الماكينات الألمانية للمرة الأخيرة، حيث سيرحل عن تدريب المانشافت بعد نهاية البطولة، ليتولى هانز فليك منصب المدير الفني، لكن يأمل لوف في أن يودع منتخب بلاده بلقب اليورو، بعدما ودع النسخة السابقة على يد المنتخب الفرنسي في الدور نصف النهائي.

نقاط القوة: كما هو الحال دائمًا مع ألمانيا، فريق يمتلك العديد من الموهوبين، مع عودة بعض اللاعبين من أصحاب الخبرات والقادة داخل الملعب مثل ماتس هوملز وتوماس مولر.

                         منتخب ألمانيا

نقاط الضعف: هناك علامات استفهام حول ما إذا كان الفريق لا يزال يستجيب لأساليب يواخيم لوف، ولكن هزيمة الـ 6-0 أمام إسبانيا في دوري الأمم الأوروبية، والخسارة المفاجئة بهدفين مقابل هدف ضد مقدونيا الشمالية أوضحت أن الماكينات لا تزال تعاني من آثار الخروج المبكر في كأس العالم 2018 من دور المجموعات.

2- فرنسا

يدخل المنتخب الفرنسي بطل العالم مع مدربه ديديه ديشامب البطولة بمعنويات مرتفعة وأفضلية كبيرة، حيث يسعى للثأر من نظيره البرتغالي في مجموعة الموت كما وصفها المشجعون، بعدما خسر أمامه في نهائي النسخة السابقة عام 2016 على أرضه وبين جماهيره في العاصمة الفرنسية باريس.

           كيليان مبابي وكريم بنزيما نجمي منتخب فرنسا

نقاط القوة: تمتلك الديوك الفرنسية العديد من الحلول الفردية، ويمر لاعبو المنتخب بأفضل حالاتهم مثل نجولو كانتي المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا مع تشيلسي، كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان، بول بوجبا نجم مانشستر يونايتد، مع عودة كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد للظهور مجدداً رفقة منتخب بلاده بعد غياب منذ عام 2015.

نقاط الضعف: ربما لا توجد العديد من الثغرات أو النواقص داخل قائمة فرنسا، لكن ما يزال مركز حراسة المرمى غير مطمئن للجماهير الفرنسية، خاصة مع تذبذب مستوى الحارس هوجو لوريس رفقة توتنهام هوتسبير خلال المواسم الماضية.

3- البرتغال

يدخل حامل اللقب بقيادة مدربه فرناندو سانتوس ونجمه الأبرز كريستيانو رونالدو إلى البطولة الأوروبية من أجل تأكيد جدارته بها، وتحقيق إنجاز تاريخي بالفوز بكأس أمم أوروبا للمرة الثانية على التوالي، بعدما توج بلقب نسخة 2016 للمرة الأولى في تاريخه على حساب منتخب فرنسا بهدف نظيف سجله المهاجم إيدير بعد التمديد للوقت الإضافي.

نقاط القوة: يمتلك المنتخب البرتغالي قوة هجومية كبيرة بجانب تواجد الهداف كريستيانو رونالدو، لكن ظهرت العديد من المواهب على الساحة ستزيد من فرص كتيبة فرناندو سانتوس، مثل برونو فيرنانديز نجم مانشستر يونايتد، روبن دياز وجواو كانسيلو وبرناردو سيلفا ثلاثي مانشستر سيتي، ديوجو جوتا مهاجم ليفربول، جواو فيليكس نجم أتلتيكو مدريد.

                        منتخب البرتغال

نقاط الضعف: يعد الفريق البرتغالي من أكثر المنتخبات تكاملا في هذه البطولة، لكنه قد يعاني في مواجهة الكبار عندما تنظر إلى تواجد دانيلو أو ويليام كارفالو في قلب خط الوسط، والذي لا يمتلكان المهارة الكافية والامكانيات العالية لتقديم الدعم للخط الخلفي، وربما قد يكون تواجد بيبي أو فونتي بجوار روبن دياز مصدر قلق، نظرا لكبر سن الثنائي مما يعني عدم تفوقهما أمام المهاجمين أصحاب السرعة الكبيرة والانطلاقات المفاجئة.

4- المجر

يتسلح المنتخب المجري صاحب الحظوظ الأقل في هذه المجموعة النارية، بسلاح الأرض والجمهور، حيث سيلعب أول مباراتين ضد البرتغال ثم فرنسا في مدينة بودابست بحضور جماهيري بنسبة 100%، وهي النسبة الأعلى بين جميع المدن المستضيفة للبطولة.

                           منتخب المجر

نقاط القوة: يفضل ماركو روسي المدير الفني لمنتخب المجر أن يلعب كرة قدم جريئة وهجومية، ويضغط بذلك على دفاعات المنافسين، ربما يكون أمرا صعبا مع كبار القارة العجوز لكن قد يلعب عامل الأرض والجمهور دورا سحريا في تدعيم الفريق خلال مواجهاته الصعبة.

نقاط الضعف: سيفتقد المنتخب المجري نجمه الأول دومينيك سوبوسلاي، لاعب خط وسط فريق ريد بول سالزبورج النمساوي، بسبب الإصابة.

  • روما

    روما

  • -

    :

    -

    08:45 PM

    الدوري الإيطالي
  • أودينيزي

    أودينيزي

  • قادش

    قادش

  • -

    :

    -

    10:00 PM

    الدوري الإسباني
  • برشلونة

    برشلونة