دين هندرسون على خطى "وليد".. من الكريكيت لمنافسة دي خيا

07:46 ص | السبت 25 أبريل 2020
دين هندرسون على خطى "وليد".. من الكريكيت لمنافسة دي خيا

دين هندرسون وديفيد دي خيا

خطى الحارس الشاب دين هندرسون أولى خطواته في مسيرته الرياضية بمدينة وايتهيفن والتي تقع في مقاطعة كامبريا بشمال غرب إنجلترا، ولكن بدايته كانت في رياضة الكريكيت عندما كان طالب في المدرسة.

وكان دين هندرسون جيدا نسبيا في لعبة الكريكيت، لكن لحسن الحظ اختار ممارسة كرة القدم في النهاية، القرار الذي أتى ثماره ليصبح أحد أفضل الحراس في الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج" خلال الموسم الجاري.

بداية صادمة.. الهزيمة بـ15 هدفا

بدأ هندرسون حياته المهنية كحارس مرمى مع كارلايل يونايتد في عام 2005، وخاض فريقه مباراة أمام أكاديمية مانشستر يونايتد، تحدث عنها بن بينسون، مدرب حراس المرمى في أكاديمية يونايتد آنذاك، قائلا: "لقد انتهت 15-0 لصالحنا، لكن "دين" لم يكن مخطئا في أي منهم، ولكن عندما قررنا المغادرة أنا وإيريك كيندر، رئيس شباب كارلايل، في نهاية اللقاء، وجدنا "دين" يغادر الملعب باكيا بشدة، سألناه: "دين" ما الأمر؟، قال: كان يجب أن أكون أفضل مع الهدف الثالث.

تابع بينسون حديثه قائلا: "بدأنا بالضحك وكنا نقول أن النتيجة كانت ستكون 24-0 لكن بالنسبة له، كان رد فعله مثير للاهتمام على الفور، حيث قال هذا ما كان يجب أن أفعله بشكل أفضل، ثم أوضح أنه كان يجب أن يذهب بذراعه الأطول ويوجه تلك الرمية نحو القائم".

الانتقال إلى اليونايتد.. والمنافسة على أفضل لاعب شاب

وكافح هندرسون حتى انضم في عام 2011 إلى أكاديمية مانشستر يونايتد وهو في الرابعة عشرة من عمره، ونافس خلال موسم 2014/2015 على جائزة أفضل لاعب شاب في الأكاديمية، لكنه تعرض لإصابة في نهاية الموسم، وخسر الجائزة لصالح المدافع توانزيبي.

شهدت مسيرة هندرسون، تنقله للعديد من الفرق على سبيل الإعارة، حيث ذهب إلى: ستوكبورت، جريمسبي تاون، شروزبري تاون، وأخيرا فريق شيفيلد يونايتد من 2018 وحتى وقتنا الحالي.

هندرسون والاحتفال في المدرجات

تحدث بول هيرست، المدرب الإنجليزي الذي تعاقد مع هندرسون مرتين على سبيل الإعارة، لـ جريمسبي تاون ثم شروزبري تاون، مؤكدا قوة شخصية الحارس الإنجليزي: "بعض اللاعبين لا يفهمون شجاعة وشخصية دين، لذلك يقولون من يعتقد أنه هو؟، لقد رأينا في شروزبري بشكل خاص شخصا يريد الأفضل، سواء في صالة الألعاب الرياضية، أو في ملعب التدريب، أراد أن يكون أفضل رياضي في النادي".

وأوضح هيرست أن الشاب، ذو الـ23 عاماً، كان يرتبط بعلاقة قوية مع الجماهير، قائلاً: "أتذكر في أحد المباريات، سجلنا على ملعبنا واستدرت نحو مرمانا لأقول شيئا لدين حول التركيز، ولم أتمكن من رؤيته لمدة خمس أو ست ثوانٍ، ثم رأيته يحتفل مع الجماهير في أحد المدرجات".

تمثيل المنتخب الإنجليزي.. ولقب كأس العالم للشباب

واصل هندرسون خطواته الواثقة، لينضم لصفوف المنتخب الإنجليزي تحت 16 عاما في نوفمبر 2012، قبل أن يواصل الظهور مع الفئات السنية المختلفة بمنتخب الأسود الثلاث، ويتواجد في قائمة منتخب إنجلترا تحت 20 عاما التي حصدت لقب كأس العالم للشباب في عام 2017. وشارك في لقاء وحيد ضد منتخب غينيا، انتهى بالتعادل بهدف لكل فريق في دور المجموعات.

دفع التطور الواضح للحارس الشاب، إدارة مانشستر يونايتد لتجديد تعاقده حتى عام 2022، مع إمكانية التمديد لعام آخر، وذلك قبل تجديد إعارته لصفوف شيفيلد يونايتد، قبل بداية الموسم الجاري، حيث تميز بتصدياته الرائعة وتمريراته الطويلة المتقنة.

هندرسون وقبعة "وليد".. ونقطة التحول ضد ليفربول

ظهر دين هندرسون في بداية الموسم، خلال مواجهة بورنموث، مرتديا قبعة "كاب"، ليعيد إلى أذهان المشاهدين صورة شخصية "وليد"، حارس المرمى في الكارتون الرياضي الشهير "كابتن ماجد"، التشابه بينهما لم يكن في المظهر فقط، لكن هندرسون قدم أداءً مميزا مع شيفيلد يونايتد هذا الموسم.

نقطة التحول في مسيرة هندرسون، قد تكون عندما ارتكب الحارس الواعد خطأ فادحا خلال مواجهة فريقه أمام ليفربول بالدور الأول، حيث فشل في إمساك تسديدة فينالدوم لتعبر بين قدميه وتسكن الشباك، لتنتهي المباراة بهزيمة فريقه بهدف نظيف.

وجه كريس وايلدر المدير الفني لفريق شيفيلد يونايتد، انتقادات عنيفة لهندرسون عقب نهاية اللقاء، قائلا: "إذا أراد أن يكون لاعبا محترفا، فمثل تلك الأمور تحدث في كرة القدم، يجب عليه أن يحافظ على تركيزه دائما، هذا يوم محبط بالنسبة له ولكنني لن أواسيه، ببساطة هو يحتاج للعمل بشكل أكبر لتقديم مستوى أفضل".

لم تكن هذه سوى نقطة انطلاق جديدة لحارس العرين، حيث تألق أمام مانشستر سيتي، وحصل على جائزة رجل المباراة رغم خسارة فريقه، ليمدحه وايلدر هذه المرة: "لم أر حارس مرمى في العالم حاليا، أفضل من دين هندرسون، لديه مستقبل رائع".

دي خيا والسقوط الحر.. وسولشاير يشعل المنافسة

على الجانب الآخر في مدينة مانشستر، تراجع مستوى الحارس الإسباني ديفيد دي خيا، الذي كان أحد أفضل أحد الحراس عالميا، ونجح في حجز مقعد له بتشكيل الموسم بالدوري الإنجليزي في 5 مناسبات، كما حصل على جائزة أفضل لاعب في صفوف الشياطين الحمر لثلاث مواسم متتالية.

سقط الحارس الإسباني في فخ الأخطاء الساذجة، حيث أصبح أكثر حارس مرمى في الدوري الإنجليزي منذ بداية الموسم الماضي، ارتكابا لأخطاء أدت إلى أهداف (7 أخطاء)، لتكثر الأحاديث حول إمكانية منح الفرصة للشاب دين هندرسون في الموسم المقبل، حيث قال المدرب أولى جونار سولشاير: "نريد أفضل قائمة لمانشستر يونايتد، إنه يؤدي بشكل جيد، عندما يعود إلينا سيقاتل من أجل اللعب، فهو منافس جيد لديفيد أفضل حارس مرمى في العالم".

بالأرقام.. منافسة شرسة بين هندرسون ودي خيا

أخيرا، وبالنظر إلى الأرقام، نجد دين هندرسون شارك في 27 مباراة، حقق فريقه الانتصار فيها بنسبة 40,7%، واستطاع الحفاظ على شباكه خلال 10 مواجهات، وقام بـ 70 تصدي، بنسبة نجاح وصلت إلى 76%، كما ارتكب خطأ وحيدا أدى إلى هدف.

بينما خاض ديفيد دي خيا 29 مباراة، حقق فريقه الشياطين الحمر الفوز بنسبة 41,4%، واستطاع الحفاظ على شباكه خلال 8 لقاءات، وقام بـ 76 تصدي، بنسبة نجاح وصلت إلى 72% تقريباً، وارتكب ثلاث أخطاء أدت إلى أهداف.