صاعقة في ميلان بعد إصابة إبراهيموفيتش بكورونا: الفيروس يوقف السلطان

11:52 ص | الجمعة 25 سبتمبر 2020
صاعقة في ميلان بعد إصابة إبراهيموفيتش بكورونا: الفيروس يوقف السلطان

إبراهيموفيتش لاعب ميلان

حالة من الغموض، أحاطت بمصير السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، في المباريات المقبلة مع ميلان، بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا المستجد، قبل ساعات من لقاء الروسنيري في الدوري الأوروبي.

وبحسب صحيفة "كوريري ديللو سبورت" الإيطالية، فإن حالة من القلق أصابت إدارة وجماهير ميلان، بعد إصابة إبراهيموفيتش، والتي تستلزم عزله فترة لا تقل عن 14 يوماً في منزله؛ لبدء رحلة العلاج من الوباء العالمي، الذي تفشى بشكل واسع مؤخراً.

قلق في ميلان بسبب إبراهيموفيتش

وعنونت الصحيفة الإيطالية تقريرها عن إبرا: "كورونا يُوقف إبراهيموفيتش وصاعقة في ميلان"، في إشارة إلى أن نتيجة تحاليل السويدي كانت بمثابة الصاعقة التي أصابت ميلان، بسبب افتقادهم لخدمات قائد الروسونيري.

وكشفت الصحيفة الإيطالية، أسباب إصابة السلطان بكورونا، والتي تمثلت في الفشل في تخصيص غرفة لكل لاعب على حدة من عناصر الفريق، وهو ما اعتبرته وزارة الصحة في إيطاليا، لا يتماشى مع البروتوكول الصحي الموضوع مسبقاً لاستئناف النشاط الرياضي داخل البلاد.

أعلن نادي ميلان الإيطالي، إصابة لاعبه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، بفيروس كورونا المستجد، قبل انطلاق مسيرة روسونيري، في بطولة الدوري الأوروبي، التي خاضها الفريق، أمس، الخميس، أمام بودو جليمت، وحسمها الطرف الإيطالي بثلاثية مقابل هدفين.

وخضع السويدي إبراهيموفيتش، إلى اختبارات فيروس كورونا، قبل موقعة الدوري الأوروبي، لتثبت نتائج الفحوصات إصابته بالوباء المستجد، ليكون الحالة الثانية في ميلان بعد ليو دوراتي، الذي أعلن النادي معاناته من الأمر ذاته، قبل ساعات.